المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة محمد عبده مع الشيخ ابن عثيمين!


ماهوعادي
04-03-2008, 11:35 AM
تركي الدخيل
جريدة الوطن السعوديه


في رمضان من عام 1992 وجّه أحد معارفي دعوة للشيخ محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله، لتناول وجبه العشاء عنده في شقته الواقعة في إحدى العمائر المحيطة بالحرم المكي الشريف. وافق الشيخ الراحل على الدعوة، واتصل بصاحبنا قبيل الموعد، واستأذنه أن يحضر إلى الدعوة وقد اصطحب معه رفيقاً. قال الداعي: حياك الله ومن معك يا شيخ ولو كانوا قبيلة كاملة، فكيف برفيق واحد!
لم يسأل الداعي عن شخصية الرجل الذي سيرافق ضيف الشرف، ولا يحق له أن يفعل، وبخاصة وقد كان الشيخ العثيمين يمارس أدباً جماً وهو يتصل ليستأذن أن يجلب إلى دعوة وجهت له شخصياً، شخصاً آخر غيره.
عندما طرق الشيخ العثيمين باب الشقة، فتح الداعي الباب ولسانه يلهج بعبارات الترحيب والفرح بضيفه الكبير، لكنه المفاجأة ألجمته، عندما رأى رفيق ضيفه المحتفى به.
حاول صاحبنا أن يميط علامات التعجب التي بدت على محياه، واستدرك بالترحيب بالضيفين، الشيخ ابن عثيمين ورفيقه.
لم يكن رفيق الشيخ محمد بن عثيمين تلك الليلة سوى محمد عبده!
نعم، إنه فنان العرب!
أول من أمس قضيت ليلة جميلة مع محمد عبده، فسألته عن الحادثة، فأكدها.
ترحّم على الشيخ العثيمين بلغة المحبين، ثم قال: لقد كان إماماً لا في علمه ودينه فحسب، بل في خلقه وأدبه.
ومضى محمد عبده، يتحدث عن محمد بن عثيمين، قائلاً: كان الشيخ رحمه الله يقول: أنا أرى حرمة الغناء، لكن محمد عبده يتبع قولاً لعلماء آخرين من أهل السنة والجماعة يرون إباحته.
كانت لقاءات الشيخ العثيمين ومحمد عبده كثيرة، وبينهما ود، ومحبة، وهي تؤكد أن الشيخ الراحل، كان يدرك أن محاولة البعض فصل المجتمع وتقسيمه إلى فئات من المقبولين والمرفوضين لمجرد اختلافات قابلة للاجتهاد، هي أمر سيؤدي إلى العزلة الشعورية، التي قادت إلى الهجرة النفسية من مجتمع إلى مجتمع، وإن كان المجتمعان يعيشان في نفس البلد، ثم إلى شقاق وتباغض وربما عنف وشحناء.

تحياتي

عطر القصايد
04-03-2008, 11:45 AM
رحم الله الشيخ العثيمين فقد كان سبب فقده فراغاً كبيرا لطلبة العلم

هذه القصة أوضحت مدى حرصه على الإستذان حتى في مرافقه فنان العرب له عندما كان مدعواً لدى شخص دعاه..

شكرا على نقل القصة لنا ماهو عادي

تسلم يالغالي وألف تحيه لكـــ،،،،

MoHaMmAd
04-03-2008, 02:52 PM
هذه القصة كنت اتذكرها وكان الشيخ ابن عثيمين من الحريصين على الدعوة وايضا التواصل في جميع المجالات التي تتعلق بديننا الحنيف.
كل الشكر والتقدير لك وتقبل تحياتي لك.

برق الشوق
04-03-2008, 03:11 PM
الله يرحم شيخنا الجليل ....... محمد بن عثيمين

فقد سببت وفاته هو والشيخ الفاضل عبد العزيز بن باز شرخا كبيرا

نسأل الله لهم الرحمه والمغفره ولمشائخنا الكرام الموجودين الان نسأل

الله ان يعينهم ويحسن اليهم ...

اما بخصوص فنان العرب فلكم ان تعرفوا ان انه ملازم جيد لبعض

مشائخنا الا الان ولديه نشاطات دينيه بعضها معروف وبعضها لم يعرف

الى الان.. فهو مسلم على كل حال ... نسأل الله لنا وله ولمشائخنا والمسلمين

جميعا الرحمة والمغفره ....

شكرا الف شكر أخ ماهو عادي لأضهار الجانب الاخر لفنان العرب...

تقـــــــديري....

عاشق عسير
07-03-2008, 03:11 PM
تسلم أخوي ماهو عادي

قصة اول مرة أسمع بها

وموقف يبين مكانة فنان العرب حتى عند رجال الدين

تسلم اخوي على الموضوع

ملحوظة : أعتقد أن بعض السطور انحذف منها بعض الكلمات

كل الشكر لك أخوي


http://abdu-tarab.com/vb/uploaded/10_1204483387.gif

أصايل
08-03-2008, 10:20 AM
السلام عليكم

كل الشكر اخوي العزيز ماهو عادي لسرد هذه القصه التي اطلعت عليها لأول مره

والله يحبب خلقه في فنانا الكبير محمد عبده ويجعله من المقبولين لكافة الفئات

والله يرحم الشيخ ابن عثيمين والشيخ بن باز وجميع شيوخنا من توفاهم الله

ويطول في عمر من بقى ويعينهم على مايقومون به ويعطيهم الف عافيه

كل الشكر اخي ماهو عادي ودمت بالف خير

أصايل