المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فنان العرب يتغلب على الكبار ويبكي الفنانه ورده الجزائريه


جميل عبدالله
18-02-2008, 02:57 PM
بدأ فنان العرب محمد عبده رحلته الفنية منذ وقت مبكر جدا مع بداية الستينات الميلادية , وربما يكون عام 1961م هو العام الذي شهد بداية محمد عبده مع عالم الغناء كان وقتها في سن مبكرة جدا , حيث لم يبلغ من العمر اربعة عشر عاما وهو طالب في المعهد الصناعي بجدة , وبعد ان تخرج منه عام 1963م جاء اسم محمد عبده ضمن أفراد بعثة سعودية متجهة الى ايطاليا لدراسة السفن , حينها دخل إلى الغناء من أوسع الأبواب بعد طرقه باب الاذاعة السعودية بجدة آنذاك , لذلك تحولت الرحلة من روما إلى بيروت , أي من بناء السفن إلى الفن الغنائي , وذلك بواسطة مدير الاذاعة السعودية في جدة آنذاك ( عباس فائق غزاوي ) حيث أنه كان من ضمن مكتشفي صوت محمد عبده عندما غنى في الاذاعة في برنامج ( بابا عباس ) عام 1960م , وبارك هذا الاكتشاف الشاعر السعودي المعروف ( طاهر زمخشري ) , حيث سافر محمد عبده من جده إلى بيروت برفقة الغزاوي وزمخشري , وهناك تم التعرف على الملحن السوري ( محمد محسن ) الذي أخذ من الزمخشري كلمات ( خاصمت عيني من سنين ) ليغني محمد عبده أغنية خاصة به بعد أن غنى الكثير من أغاني من سبقوه ومنها أغنية ( قالوها في الحارة .. الدنيا غدارة ) , وعند العودة دخل محمد عبده إلى الغناء بقوه وتعرف على العديد من الشعراء امثال الاستاذ الكبير ابراهيم خفاجي الذي كان له تأثيرا واضحا على حياة محمد عبده الفنية , وهناك من الملحنين الموسيقار طارق عبدالحكيم الذي أبدى اعجابه بصوت محمد عبده , وقدم له لحنا رائعا من كلمات الشاعر المعروف ( ناصر بن جريد ) بعنوان ( سكة التايهين ) التي قدمها محمد عبده عام 1966م , ونزلت الى اسواق الاسطوانات.

ووجد محمد عبده نفسه في حاجة الى القيام بالتلحين لنفسه , رغم الحان طارق عبدالحكيم وعمر كدرس التى صقلت موهبته لكنه خاض التجربة وكانت اغنية ( خلاص ضاعت أمانينا .. مدام الحلو ناسينا ) قدمها محمد عبده على العود والايقاع دون أي توزيع موسيقي , وكان نجاح هذا اللحن تشجيعا لمحمد عبده على خوض التلحين الذاتي أكثر وأكثر , قام بتلحين كلمات صديق العمر ( ابراهيم خفاجي ) وهي اغنية ( الرمش الطويل ) عام 1967م , يومها وزعت هذه الاسطوانة بعدد ثلاثين ألف نسخة , معنى ذلك نجاح محمد عبده وانتشاره فنيا في جميع ارجاء السعودية كلها بمختلف مناطقها , وفي دول الخليج المجاورة , ووصل صدى هذه الأغنية الى لبنان , حتى أن مسارح بيروت والمناطق السياحية بها أصبحت تقدم هذه الأغنية بمختلف الاصوات في صيف عام 1968 و1969م , لذلك جاء نجاح محمد عبده الأول له بألحانه , بعد الرمش الطويل جاءت رائعة ( طارق عبدالحكيم ) وهي ( لنا الله ) من كلمات الشاعر الكبير ( ابراهيم خفاجي ) عام 1967م بعد نجاح الرمش الطويل.

وكان مسرح التلفزيون في جدة والرياض هو المكان اللائق لتقديم الجديد بعد مسرح الاذاعة قبل بدء الارسال التلفزيوني عام 1965م , حيث تم تعاون محمد عبده مع الأمير ( عبدالله الفيصل ) في رائعتهم التي بعنوان ( هلا يبو شعر ثاير ) من الحان محمد عبده , وما كادت تبدأ فترة السبعينات الا ومحمد عبده ينهي بكل نجاح المرحلة الأولى في تاريخ الأغنية السعودية الحديثة المرتبطة بمحمد عبده , كما ارتبطت بعدد آخر من الأسماء مثل ( طارق عبدالحكيم ) و ( عبدالله محمد ) و ( فوزي محسون ) و ( طلال مداح ) لقيامهم بتطوير الفن السعودي , ومحمد عبده تخرج من هذه المدرسة استاذا ليصبح مثلهم أحد رواد الأغنية السعودية , حيث شهدت فترة السبعينات العديد من النجاحات في مسارح عدد من البلاد مثل ( الكويت , قطر , لبنان , الامارات , مصر ) حيث الانطلاقة الاكبر ليصبح محمد عبده سفيرا للأغنية السعودية , وتطور الحال إلى أن أصبح سفيرا للأغنية الخليجية ثم للجزيرة العربية كلها , بعد تطرقه ألوانا غنائية من مختلف مناطق المملكة والخليج العربي والجزيرة العربية ككل , حتى أصبح يلقب محمد عبده باسم ( مطرب الجزيرة العربية ) أو ( فنان الجزيرة العربية ) , هذا اللقب لم يأت من فراغ مطلقا كون محمد عبده تعرف أولا على الأمير الشاعر ( خالد الفيصل ) وقدم له قصائد نبطية قوية مثل ( يا صاح , أيوه , سافر وترجع , وغيرها ) , دخل محمد عبده معها ألوانا أخرى مثل السامري في ايقاعات رائعة جدا , هذه الألوان الصعبة من كلمات ايضا انتشرت في كل مكان خارج نطاق الجزيرة العربية بعد أن انتشرت داخلها.
][][§¤°^°¤§][][أبعـــــــــــــــــــــــــــاد وذكاء اللحن والغناء:-][][§¤°^°¤§][][

بعد ذلك جاءت رائعة ( ابعاد ) , وتعاون مع الشاعر الكويتي الكبير ( فائق عبدالجليل ) والحان كويتية ايضا من الملحن الكبير ( يوسف المهنا ) , لتخرج محمد عبده من نطاق العالم العربي , فقام مطرب ايراني بترجمة معاني هذه الأغنية بنفس اللحن وقدمها بصوته, وقام آخر هندي بترجمتها ايضا , بالاضافة الى فرفة عربية قامت بغناء هذه الأغنية مثل ( عائلة البندري ) , ناهيك عن الفرق الغربية في اليونان وتركيا وعدد من دول اوروبا الذين قاموا بغناء اغنية ( ابعاد ).
نعم , ابعاد اغنية عالمية , وفوق ذلك كافة الجاليات غير العربية المقيمة في الخليج قد تعرفت على محمد عبده بهذه الأغنية وأخذت بعد ذلك كافة الاشرطة الخاصة به , ليتم نشرها في بلادها رغم عدم معرفتها للغة العربية , لكن أغاني محمد عبده انتشرت في كثير من البلاد في المشرق والمغرب.

وهناك حادثة أخرى حدثت في اليمن عام 1976م , حين سافر محمد عبده إلى صنعاء للمشاركة مع جمهوره في اليمن في احتفالات اليوم الوطني , حيث قدم الفنان اليمني المعروف ( محمد مرشد ناجي ) لحنا للأغنية الرائعة ( ضناني الشوق ) , ومن كلمات الشاعر ( مهدي حمدون ) , حينها قام محمد عبده بتوزيع هذه الأغنية موسيقيا بمختلف الآلات الحديثة , عندها نصحه محمد مرشد ناجي بعدم المخاطرة , حيث أن الجمهور اليمني لا يتقبل الادوات الموسيقية الأخرى ,(تخبرون الزيود مخزنين) فقط العود والايقاع في لحن مثل هذا , لكن محمد عبده أصر على دخول هذه التجربة وتكللت بالنجاح الكبير , حتى أن أحد المسؤولين في اليمن أوضح بأنه لم يكن يعتقد أن يأتي فنا من خارج اليمن , يُقنع الجمهور اليمني بهذه الآلات الحديثة , وخاصة أن الجمهور اليمني جمهور متذوق للفن العربي بدرجة أولى , ولكن محمد عبده غنى هذا اللحن الصعب فعلا.

][][§¤°^°¤§][][
إعتــــزال ورده الجزائريه سبع وفي مناسبة جديرة بالذكر أيضا , كانت هناك حفلة في صيف القاهرة , وكان من المفترض أن يغني محمد عبده قبل فقرة الفنانة الكبيرة ( وردة الجزائرية ) , وقد قام متعهد الحفل آنذاك ( جلال معوّض ) بتقديم النصائح للفنانة وردة بالغناء قبل محمد عبده لأن جمهور مصر عشق فنان العرب , لكنها لم تستمع إلى تلك النصيحة , وقالت بأن لها جمهورها وعشاقها وان محمد عبده لسه صغير وماله جمهور , وبعد انتهاء فقرة محمد عبده , همّ الناس بالخروج وغادرت الجماهير بكثافة , ودخلت الفنانة وردة على المسرح واستقبلها جمهور ضئيل , لذلك لم تغن وردة سوى أغنية واحدة , غادرت بعدها مكان الحفل , ثم سافرت إلى اوروبا متاثره مما حدث , وقطعت علاقتها فورا بالمتعهد ( جلال معوّض ) , رغم أنه قام بتقديم النصح لها واعتزلت الفن سبع سنوات لتعود بعد ان عرفت ان محمد عبده قضى على الكل وليس عليها فقط.

لذلك استحق محمد عبده لقب مطرب وفنان الجزيرة العربية , وهكذا انتهت فترة السبعينات بكل هذه النجاحات المتواصلة , في وقت كان العمالقة في مصر يقدمون روائعهم مثل ( أم كلثوم وفريد الأطرش وعبدالحليم حافظ ).

وبعد كل هذا الا يستحق محمد عبده فنان العرب اليس من الظلم مقارنته بمغنيين هذا الزمن بعد ان تفوق على عباقرة الفن في زمنه .هل تعرفون ماذا كتبت الصحف المصريه عنه عندما غنى لهم ظناني الشوق في عنوان على الصفحة الاولى ((محمد عبده يعيد لنا زمن الفن الجميل)) هل تعرفون ان هذه الجمله كتبت في وجود عبد الحليم وام كلثوم وفريد الاطرش ومحمد عبد الوهاب .
وفي النهايه اتمنى من الجميع قراءة الموضوع كامل .

تحياتي
________________________________________

عطر القصايد
18-02-2008, 04:52 PM
أبدعت فيما كتبته هنا أخونا جميل عبدالله
لله در فنان العرب.. عظيم وكبير بما يعمل
أعجبتني قصة فنان العرب مع محمد مرشد ناجي بخصوص أغنية ( ضناني الشوق )
كذلك قصة فنان العرب مع ورده الجزائرية فكانت هذه الحادثة كفيلة لإخبار الفنانه ورده بمن يكون محمد عبده وكيف وصل فنه للكبار حتى أنه تجاوزهم..
شكرا مرة أخرى..
تحياتي،،،،

بسمة السعوديه
19-02-2008, 04:53 AM
ابدعت ابدعت ابدعت

بجمال كلماتك

ورقي حروفك

وتميز طرحك

يعطيك الف عافيه

ماهوعادي
20-02-2008, 01:22 AM
مبدع اخوي جميل عبدالله

يعطيك العافيه على الموضوع الرائع

اعجبتني طريقة سردك لقصص مهمه في مسيره فنان العرب

مع تحياتي

asheqat_alfrdws
20-02-2008, 03:07 AM
الجميل لايأتى إلا بالجميل
فنان العرب هو الهرم الرابع بالنسبه للمصريين
ولا جدال......... ولا كلام ......... ولا نقاش ..... ولا نقض

..........
بس احب اضيف قصة مع ورده الجزائريه على ما اعتقد
ما سمعت عنها ابداً
من الجايز تكون حصلت
بس ورده فى هذه الاعوام كانت على قمة فنها
وانتم لكم المعرفه

............
اما ((محمد عبده يعيد لنا زمن الفن الجميل))
لو كتبت هذه الجمله فى عصر هذه العمالقه
لان تقصد بمحمد عبده وحده
ولكن تقصد بكل فنان له كيانه وعظمته الفنيه
وانتم لكم العلم بأن يوجد صراع بين عبد الحليم حافظ وام كلثوم
فى هذا الزمن الجميل
ولكن ..... لكل منهم لون ........ ورائحه......... وطعم
وهل يجمع كل منهم إلا فى وردة النرجس...........
تحياتى لاخى الكريم
جميل عبد الله