المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رحلة فنان العرب في مهرجان فاس الموسيقي العالمية الروحية في سطور


MoHaMmAd
01-07-2008, 05:41 AM
http://abdu-tarab.com/vb/uploaded/119_1216387479.jpg

ندوة محمد عبده

خلال ندوته الصحافية وفي ردّه على سؤال «سيدتي» بخصوص علاقته بالموسيقى الروحية قال «فنان العرب» محمد عبده: عرفت منطقة الحجاز منذ القدم الموسيقى الروحية، وقد بدأت حياتي الفنية كمنشد لكن حرصت بعدها أن تجنح الأغنية نحو ما هو وجداني، حيث اتخذت موقع الوسيط بين الأغنية الصوفية والأغنية العاطفية والتي تضمّ بالأساس مضامين روحية.
وعن كونه مقلاً في زياراته للمغرب قال: فعلاً أشعر أنني مقصر بحق المغرب، كانت آخر زيارة منذ ست سنوات والأمر يعود إلى «أجندتي» السنوية التي تتوزع بين التسجيلات، الحفلات، وإحياء مناسبات خاصة.
لذا، قدّم الفنان محمد عبده سهرتين متتاليتين لجمهور فاس: ليلة في «باب الماكينة» وأخرى للجمهور في «باب الجنود» المعروف بـ «باب بوجلود».
ورغم أن تاريخه الفني يشهد على احترافيته العالية، إلا أن «فنان العرب» قال بتواضع جمّ إنه يعتبر نفسه
لا يزال هاوياً للفن.

http://abdu-tarab.com/vb/uploaded/119_1216387449.jpg

ليلة «ليلة» في فاس

بدأ حفل محمد عبده استثنائياً بتلاوة القرآن الكريم ترحماً على روح الفنان الشاب هشام بلقاس الذي وافاه الأجل في فاس بعدما قدم إلى جانب زملائه في فرقة «فناير» للراب المغربي عرضاً ناجحاً قبل يومين.
أطل محمد عبده بالزي السعودي وأضاء فضاء المدينة العريقة بأغانيه التي أداها كعادته بإحساس راق وعال، وبمجرد ظهوره على الخشبة بدأ الجمهور بطلب أغنيته الناجحة «الأماكن»، لكن أول ما قام به الفنان السعودي هو تحية خاصة للفرقة الموسيقية المغربية التي رافقته بقيادة الملحن عبد الرحيم منتصر. لينتقل بعدها إلى تحية فنية خاصة بالمغرب حين غنى «أرض المغرب» من شعر ابراهيم خفاجة، وهي الأغنية التي أشاد فيها بجمال المغرب وتاريخه وملكه، ولم يغفل عن ذكرأهم مدنه وطبيعته الفاتنة التي وصفها بـ «فتنة الغرب ونطق العرب». ويقول مطلع الأغنية: «اشتري الحسن بأرض المغرب»، وقد ذكّرت المغاربة بأيام عبد الحليم حافظ حين غنى للملك الراحل «الماء والخضرة والوجه الحسن»، فكان كريماً جداً مع المغرب وأهله. وبمجرد انتهائه من أدائها علت زغاريد النساء والتصفيق الحار من الجمهور الذي استلطف كثيراً هذه الإلتفاتة الفنية المميّزة من «فنان العرب». ومع ذلك، أصرّ الجمهور على أغنية «الأماكن»، وكان الفنان يعدهم بها دائماً، لكنها كانت الأغنية ما قبل الأخيرة. قدم محمد عبده أغنية «ليلة» الشهيرة والتي يحفظها المغاربة عن ظهر قلب، فردّدوها وتجاوبوا معه كثيراً. وكان محمد عبده حريصاً على الإشارة بكرم ووفاء فاس وأهل المغرب. أما «الأماكن» فكانت نجمة المكان وخلفت إحساساً بالمتعة في نفوس الجماهير التي وفدت بكثافة لمعانقة «فنان العرب». بيد أن أغنيته الأخيرة كانت عبارة عن مواويل من النشيد الصوفي، قبل أن يودع الجمهور بطريقته حين نزع عقاله، وانصرف بهدوء تحت أضواء المنصة الساطعة وتصفيق حار من الجمهور بينما الكورال يتابع الغناء.

http://abdu-tarab.com/vb/uploaded/7_1213982507.jpg

مفتاح مدينة فاس

كانت ليلة محمد عبده بامتياز، إذ كرّم مسؤولو المدينة وعمدتها ومحافظها الفنان السعودي الذي أطرب جمهور فاس على مدى ليلتين. وكان عبده قد آثر أن يحيي ليلة لجمهور فضاء «باب الماكينة» الخاص، وهو جمهور جاء بدعوة أوتذكرة، وحفلاً آخر للجمهور العريض مجاناً. وكان «فنان العرب» كعادته سخياً بفنه. فبمجرد انتهاء مراسيم تسليمه مفتاح فاس كالتفاتة تكريمية من أهل المدينة، بدأ محمد عبده يصدح بأغانيه أمام حشد كبير من جمهوره المغربي الذي كان في «باب بوجلود» أكثر حماساً وتفاعلاً، خاصة في أغنيته عن المغرب. وفي أدائه لـ«الأماكن» التي تعدّ من أشهر أغنياته والتي يردّدها المغاربة في الآونة الأخيرة، تحوّل عبده للمرة الثانية نجماً ساطعاً ليلة الاثنين 16 يونيو. واستقبله الجمهور بمحبة وحفاوة، وكان يهتف باسم الفنان السعودي ليستمر في الغناء، الذي لم يبخل من جهته بتواضعه وكرمه على جمهوره. وغنى أكثر من ساعتين ليطرب المدينة التاريخية التي لازالت تعيش زهو احتفالاتها بمرور 12 قرناً على تأسيسها. وقد اعتبر الجميع ليلة محمد عبده ليلة المهرجان العربية بامتياز. وتقول زينب لمرابط مديرة مهرجان الموسيقى العريقة في المدينة، إنها تفاجأت فعلاً من حجم الحضور في حفلتي محمد عبده، حيث إن الجمهور ظل واقفاً منذ بدء «البروفات» عند الساعة السادسة ليلاً إلى أن غادر الفنان السعودي المكان حوالي منتصف الليل، ما يدل على أن حب الناس لـ«فنان العرب» كبير. تجدر الإشارة إلى أن مفتاح المدينة رمز تكريمي يقدّم لضيوف المدينة الذين لهم وزنهم في الساحة الفنية، وكان الفنان السوري صباح فخري والعراقي كاظم الساهر الإسمين العربيين اللذين حظيا بهذا التكريم في دورات سابقة.

* أشاد فنان العرب محمد عبده الذي أعرب في ندوته الصحفية عن انبهاره بحفلة عبد الوهاب الدكالي، التي كانت عبارة عن ملحمة من التراث الصوفي، وأشاد بالتزامه بقيمه الفنية التي سطرها منذ بداية مشواره رغم أنه يقترب من عقده السابع، ويتذكر الفنان محمد عبده أول مرة شاهد فيها عبد الوهاب الدكالي وهو يغني بمسرح الأندلس بالكويت سنة 1965 وكان مثل كل جيله يتطلع إلى أن يصير نجماً مثله.


*وأشاد جمهور فاس الذي استمتع بليلة محمد عبده بخصال الرجل وتواضعه واتزانه على الخشبة، فالكل كان يردّد هذا التعليق وهو يغادر حفلته التي دامت أكثر من ساعتين.


مجلة سيدتي (http://www.sayidaty.net/NewsList.asp?NewsID=12645&MenuID=1)

ماهوعادي
01-07-2008, 05:52 AM
لازالت الاصداء تتواصل
لنجاحات فنان العرب المعهوده في حفلات فاس
يستاهل ابونوره هذي الحفاوه والتكريم ومن غيره يستاهل
اعتقد بل متاكد لا احد يستاهل غير فنان العرب
مشكور اخوي محمد على النقل الرائع
تحياتي

عاشق عسير
01-07-2008, 03:10 PM
أبو نوره

أحسد نفسي كثيرا لأنني من عشاقه

لا أدري كيف سيكون الحال لو كنت عاشقا لغيره

حتما لم أكن لأشعر بهذا الفخر

ارفع رأسك... أنت من عشاق فنان العرب

زل ريم الحجر

يعطيك ألف عافية يالغالي

دوم الإبداع أخوي محمد

S a R i
01-07-2008, 03:22 PM
محمد عبده اذهل المغاربه بفاس
مافيه نجاحات متواصله
كنجاحات الاستاذ محمد عبده
ومن غيرك يستقبل بحفاوه وتكريم
شكرا محمد ع النقل......

مزعل الزعلان
03-07-2008, 01:51 AM
رحلة عبداوية قمت بتوثيقها لنا

اشكرك على مجهودك الطيب

تحياتي