المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاخبار التي تناولتها الصحافة عن مشاركة فنان العرب في برنامج العراب وفي برنامج اضاءات


MoHaMmAd
26-05-2008, 01:48 PM
السلام عليكم

نهئى انفسنا بعودة المنتديات ونسعد بتواصلكم وزيارتكم لهذا المنتدى

اثناء الاغلاق كثرت لقاءات فنان العرب من العراب الى لقاء او دردشة في برنامج صدى الملاعب الى جانب برنامج اضاءات مع الاعلامي تركي الدخيل

سنستعرض لكم مجموعة من هذه الاخبار حول فنان العرب والعراب بشكل عام وماتناولته الصحف حول هذا البرنامج اضافة الي مشاركته في برنامج اضاءات

[line]

هدم كل ما بناه كاظم الساهر بكلمتين فقط
محمد عبده في (العراب).. استفزازي لا يهاب أحداً

http://www2.0zz0.com/2008/08/06/04/320360714.jpg (http://www.0zz0.com)

حسن النجمي
تابع متذوقو الفن الظهور الأخير لمحمد عبده مساء أول أمس الجمعة في البرنامج الحواري "العراب" مع نيشان الذي قدم برنامجه من مدينة دبي الإماراتية وذلك بسبب الحروب والوضع غير الآمن في العاصمة اللبنانية بيروت. قبل هذا اللقاء بيوم واحد فقط كان هناك ظهور آخر لمحمد عبده في برنامج ليلة خميس مساء الأربعاء الماضي. وظهور محمد عبده في حوارين متتابعين ولا يفصلهما عن بعض سوى يوم واحد أمر غريب فعلاً، فهل يحتاج محمد عبده بوهجه وبقيمته الفنية لأن يظهر في أكثر من حوار يهاجم ويمدح وينتقد وهو يرتشف قهوة المساء بكل ثقة أمام ملايين البشر من المحيط إلى الخليج؟.
وعلى غير العادة شعرت بأن المذيع نيشان يملك من الثقافة الفنية عن محمد عبده الشيء الكثير بالرغم من اهتزازه أمام أكثر من نجم في العالم العربي وخصوصاً أمام جورج وسوف وكاظم وميادة وعبدالله الرويشد ونجوم كثر.

في ليلته مع العرّاب دخل محمد عبده إلى مناطق محظورة وبدأ ينظر فيها ويتكلم بثقة بدون خوف، وقد تحدث أكثر مما غنى، وعندما غنى ألبومه الأخير كان عادياً بلا أحاسيس الهوى الغائب ولا مذاق فني ربما يشدنا قليلاً، ولم نر أمجاد محمد عبده إلا من خلال حديثه الذي استمر ثلاث ساعات، وكنا نرغب أن نرى تلك الأمجاد مجسدة في غنائه لا حديثه فقط.

ما أعجبني في الحلقة هو حديثه عن كاظم الساهر وبأنه فنان لا يبتكر في ألحانه وإنما يؤلفها على مقامات متفرقة وهلم جرى. وهذا بالفعل ما كان يفعله كاظم الساهر منذ زمن طويل بعيداً عن الأجواء الطربية. محمد عبده كشف كاظم الساهر بل عراه أمام الجميع عندما قال: صوته جميل بس لو كان أحلى مما هو عليه الآن. وصوت كاظم الساهر فعلاً ليس بالصوت الجميل وهو مجرد فنان يغني النوتة الغنائية بشكل جيد وحنجرة مثقفة لكنها ليست مطربة فالطرب شي آخر مختلف عما يقدمه كاظم الساهر في أعماله الفنية وخصوصاً ما قدمه مؤخراً من لعب واضح على الجمهور مرتكزاً في ما يقدم على حزنه في الحديث واستسلامه للجراح التي يمر بها الشعب العراقي وهي الأسطوانة المشروخة التي مازال يرددها منذ أكثر من خمسة عشر عاماً وانتهجها بعده ماجد المهندس وأتقنها أكثر مما أتقنها عرابه.

هذا التصريح من قبل فنان العرب محمد عبده ضد (فنان كل العرب) كاظم الساهر سيشعل نار الفتنة من جديد وستستيقظ البراكين مجدداً وتعود للثوران خصوصاً من محبي كاظم الساهر ومن حاولوا جاهدين سحب لقب فنان العرب منه والذي أصبح من حقه بعد سنوات من النجاح والجد والاجتهاد، وربما هذا التصريح المثير للجدل والذي سيعيد الخلاف إلى أشده هو متعمد من قبل محمد عبده الذي عشق طوال حياته أجواء الإثارة و(حركشة) الساحة الفنية بالتصريحات اللاذعة ضد الفنانين ومحاولة سحبهم إلى ساحة محمد عبده ليعود التنافس من جديد بينه وبينهم لاسيما وأنه افتقد التنافس بعد رحيل طلال مداح.

محمد عبده خرج من هذا الحوار الناري بعداوات كثيرة مع نوال الكويتية الذي مازال مصراً على أنها جامدة على خشبة المسرح وأضاف أنها تفتقد صحة مخارج الحروف وكذلك مع عبدالمجيد عبدالله وراشد الماجد حيث وصفهما بأنهما فنانان خليجيان وليسا سعوديين، ومديحه وثناؤه على صوت أصالة وهي الفنانة التي تستفز أحلام بقربها الدائم من محمد عبده وغنائها معه عياناً بياناً أمام الجميع في حفل فني ساهر، وكذلك موقفه من كاظم الساهر وخالد عبدالرحمن.. ستشعل الساحة من جديد بتصريحات فنان العرب الذي أصاب في أغلبها وأخطأ في القليل منها.

ثقافة اليوم (http://www.alriyadh.com/2008/05/18/article343668.html)

MoHaMmAd
26-05-2008, 01:52 PM
في حلقة كانت سيئة تقنيًا وتحدث فيها نيشان كثيراً .. محمد عبده:
خالد عبدالرحمن محدود والغذامي لا يعجبني وطلال مداح تقليدي

http://www.al-jazirah.com/139236/at.jpg

متابعة - عبدالله الهاجري

في اختصار لكل ما دار في حلقة محمد عبده مع العراب نستطيع الجزم بأنه لو كان الضيف غير فنان العرب لما استطاع أن يتجرأ بمثل هذا الكلام ولما ظهرت الحلقة بهذه القوة والإمتاع والسيل الوافر من المعلومات.

إذن حلقة انتقل فيها أبو نورة من جمال الصوت إلى قوة البرهان والحجة، حلقة كان فيها فنان العرب واجهة سعودية حقيقية ووطنية تفتخر بتراب أرضها، تكلم فيها العراب بكل أريحية عكست ثقافته واطلاعه الواسع، حلقة أرجع الفضل فيها إلى والدته التي وصفها بعرابه الأصلي.

حملت حلقة العراب من مساء الجمعة والتي بثت عبر قناة الإم بي سي واستضافت فيها فنان العرب محمد عبده كل الاستثناءات حيث امتدت أربع ساعات متواصلة وهذا قل أن يحدث في البرامج الحوارية العالمية وبهذا سجل فنان العرب -أو كما يحب أن يلقب بالفنان السعودي- شيئاً منفرداً في البرامج الإعلامية حيث اضطرت القناة لتأجيل نشرة الأخبار وجلب معه للقناة كماً وافراً من الإعلانات وأجبر من خلف الشاشة أن يتابعوا الحلقة بكل راحة، وشابت الحلقة أخطاء إخراجية واضحة تمثلت في سماع المشاهدين لصوت المخرج أكثر من مرة عدا أخطاء الكاميرات التي جاءت مهزوزة وفي مواقع غير مناسبة وسرحان المصورين وكثرة حديث الزميل نيشان، وتحدث في الحلقة عن الفن السعودي والخليجي مرورا بالعربي ووصولا إلى الفن العالمي، حلقة -وهذا ما يهمنا هنا في (الجزيرة)- أكدت مصداقيتنا وتفردنا بالكثير من أخبار محمد عبده وكأن الحلقة من إعداد (جريدة الجزيرة) سواء من الأسئلة المطروحة من مقدم البرنامج أو من إجابات فنان العرب التي وافقت ما نشرناه هنا خلال فترة مضت.

بدأت الحلقة حين أكد مقدم الحلقة نيشان والذي بدأ سعيدا ومتحدثا كثيرا بأن العرب اتحدوا على صوت فنان العرب وبايعوه اسما ولقباً حيث أطل أبو نورة وقدم أغنيتي (اختلفنا وسمي) وبعدها بدأ الحوار حول محبة الجميع له سواء من الملوك والأمراء وحتى البسطاء، قال فنان العرب: (المحبة والتوفيق من الله، فقد كانت لدي أحلام وأنا طفل صغير بأن أصبح شخصاً مهماً، لكني لم أكن أحلم بأن أكون فنانا مشهورا).

وأشار محمد عبده إلى أنه يحب أن تقوم أسرته بتدليله، قائلاً: (أحب أن يدللني الجميع في الأسرة، فقد كنت مفتقدا لهذا الدلال بسبب أجواء الفقر واليتم، لكن الآن الحمد لله أصبح هناك دلال من أبنائي وبناتي السبع، وعن أسراره أوضح أنه لا يبوح بأسراره إلا إلى الله سبحانه وتعالى وحده، قائلاً: (الأفضل أن يحتفظ الشخص بسره، ويكون صدره أوسع وآمن لسره)، مضيفا أنه قد يمر ببعض المشكلات المتفاوتة ولا يطلع أحد عليها سوى بناته اللاتي يعرفن بمفردهن عبر قسمات وجهه أنه يمر بإحدى المشكلات.

وأشار إلى أنه يعتبر والدته هي عرابه الحقيقي، لأنها كانت له الأم والأب والعم والخال، لافتا إلى أنها كانت تدعو له بأن يحبب فيه المتقين، وأنها قامت على تربيته الثقافية والاجتماعية حتى أصبح رجلاً مشهورا.

وكشف فنان العرب أن والدته رفضت دخوله مجال الغناء إلا أنه أقنعها بأن الفن فيه جوانب ضيقة وسيدخل للفن من هذا الجانب.

وعن علاقته بالأسرة السعودية الحاكمة قال أبو نورة: لولا حكومتي لما وصلت إلى ما أن فيه الآن، وأضاف: لدينا حكومة قليل منها في العالم وجميع مواطني السعودية يشعرون بهذا الشيء.

وعندما سئل فنان العرب من الأحق بخيره أجاب مباشرة جمهوري وأما بخصوص وضعه المادي قال فنان العرب (عائلتنا تنتقل من فقر إلى غنى. وأنا لا أملك مالا نقديا، ولكن عندي شركات، يعمل بها أكثر من ألف موظف وعامل).

وجدد عبده تأكيداته السابقة حين أكد أن الفن رسالة وأشار إلى أن الفن اليوم أصبح تجارة وأرجع السبب إلى البطالة في الوطن العربي وأضاف أنه من السهل أن يكون الشخص مغنياً بسبب كثرة الطلب وبالذات من قبل البرامج الغنائية في الفضائيات العربية.

وكشف فنان العرب عن رفض لجنة الإجازة في وزارة الإعلام لاسمه في بداية حياته الفنية، بحجة أنه قد يحدث خلطٌ بينه وبين عالم الدين المصري الإمام محمد عبده إلا أن تدخل عباس غزاوي وبالذات بعد أن بكيت أرجع لي الأمل وسجلت اسمي.

وأعلن فنان العرب أن عرابه الفني الحقيقي هو الشاعر إبراهيم خفاجي وحدد بعده ثلاثة أسماء كان لهم الفضل في تنمية موهبتي الفنية وهم الملحن عمر كدرس والشاعر طاهر زمخشري والملحن طارق عبدالحكيم.

ووضع محمد عبده لصوته ثماني درجات من عشرة وكذلك لأدائه فيما رفض أن يعطي نسبة لإحساسه حيث قال إن الإحساس يختلف من حفلة إلى أخرى. وحين سأله نيشان هل يفكر بالاعتزال أجاب أبو نوره سريعا أن الفنان لا يعتزل ولا يوجد فنان معتزل واستشهد بالفنان وديع الصافي حاليا وأضاف: أملك الكثير من الأعمال والتراث والتي سيذكرني معها جمهوري وبأن الفن فيه طموح وقمة وفيه استمرارية.

بعد ذلك جاء الحديث عن الفنان الراحل طلال مداح وأكد أن مداح قد حقق معجزة تمناها فريد الأطرش وعبدالحليم حافظ والموجي والذين تمنوا أن يتوفوا وهم يؤدون الفن وصوروها في أفلامهم ولكن مداح أنهى حياته وهو على خشبة المسرح.

وعن المنافسة بينه وبين طلال مداح قال فنان العرب إنه بعد انسحاب طارق عبدالحكيم من الساحة بقيت وأنا وطلال في الساحة الغنائية السعودية وقد اشتدت المنافسة بيننا في السبعينيات ومنتصف الثمانينيات وكان تنافساً فنياً جميلاً وصار الجمهور بعد ذلك يسمع لي ولطلال، وقال عبده إن ما ميزه عن طلال بأن مداح كان في أدائه وألحانه كلاسيكياً نمطياً بينما كنت كلاسيكياً متطوراً، وأضاف أنه لا يوجد عند طلال تطور موسيقي وبغض النظر عن الصوت واللحن والعزف والهوية في الأغنية.

وأشار عبده إلى أنه اجتمع مع الأمير خالد الفيصل والأمير بدر بن عبدالمحسن حيث اعتمدنا في العمل على أن نجعل للأغنية السعودية هوية وهذا ما تم حتى وصلنا إلى أغنية وصفها فنان العرب بالأغنية المثقفة، وأرجع السبب في ذلك إلى أن المملكة أشبه ما تكون بالقارة فيها الكثير من الموروثات والعادات واستطعنا أن نجعل هناك قالباً فنياً واحداً للفن السعودي.

وعاد الحديث عن الراحل طلا مداح وأشار فيها أبو نوره أن طلال كان بالنسبة له صديق عمري وكان له أعمال ناجحة وهذا ما سبب لي غيرة فنية ولقد تنافسنا في العمل الفني حتى استطعنا أن نقدم شيء بسيط لهذا الوطن، ثم قدم محمد عبده أغنية من أغاني طلال مداح وهي أغنية (يا موقد النار) وهي من أعمال مداح القديمة جداً.

بعد ذلك جاء الحديث عن ما جاء على لسان الدكتور والناقد عبدالله الغذامي بخصوص رأيه في محمد عبده وأن محمد ليس سوى منشد وأن أغنية (أنشودة المطر) كانت مخجلة على لسانه حيث أجاب قائلاً: شيء جميل أن أكون منشد لأن الإنشاد صعب، وأبدى فنان العرب رأيه في الحداثيين وأكد أنه لا يحب الحداثيين وأن طريقة الغذامي في الحداثة لا تعجبه.

ثم تحول الحديث عن الفنانين السعوديين وقال محمد عبده إن أي هاوٍ للفن والغناء يعتبر لي منافساً وأكد في حديثه أنه يحترم الفنان خالد عبدالرحمن لشخصه وأشار إلى أن خالد فنان ممتاز في لون معين لكنه فنان محدود في هذا الجانب ولا أحد يستطيع أن يجاريه لأن خالد مبدع فيه.

وعن راشد الماجد وعبدالمجيد عبدالله أكد أبو نورة أنهما كسبا الجولة بسبب انصهارهما في الخليج وتصاهرهم وحين يذكر عبدالمجيد أو الماجد فيذكروا على أنهم فنانان من الخليج وهذا شيء جميل لهم بعكسي مثلا حين يقال إنني فنان سعودي ولا شك أنني افتخر بهويتي السعودية كما هو الحال لعبادي الجوهر، وأشار فنان العرب أن رابح ملحن جميل وله تحديث في الألحان والتوزيع الموسيقي.

وحين سأله نيشان هل يستطيع هؤلاء الفنانون منافستك؟ رد قائلا.. من يريد المنافسة فليس له عذر والنجاح اليوم سهل وممكن.

وبشأن أغنيته (اختلفنا) وحديث البعض عن إهدائه هذه الأغنية لراشد الماجد في البداية، ثم قيامه هو بغنائها، قال محمد عبده: كنت أخطط لأن يغنيها راشد في ألبومه، ثم تباطأ هو، وكان لدي حفلات الإم بي سي في لندن فقمت بتقديمها.

وكشف محمد عبده عن أنه شاهد حلقة (العراب)، التي استضافت (جورج وسوف)، وقال: تربطني بجورج علاقات قديمة منذ أن كان يغني لي في السبعينيات، وكان جورج خفيف الظل في حلقة (العراب) وأضحكني كثيراً.

ودعا ل(وسوف) بطول العمر، وأن يشفيه الله، معتبراً أن صوته به إحساس عال ونبرة صوته جميلة.

وحول لقب (فنان العرب) وتصريحه بأن الفنان العراقي كاظم الساهر فنان لكل العرب، قال محمد عبده (الألقاب لا تصنع الفنان، بل الفنان هو الذي يصنع اللقب).

ونفى وجود خلاف بينه وبين كاظم، إلا أنه لفت إلى أن رفض كاظم الغناء في مهرجان الجنادرية واشتراطه أن يلحن ما يغنيه كان نقطة خلاف بينهما، وقال فنان العرب (احترمت موقفه، لكنها كانت فرصة عظيمة لكاظم أن يغني في الجنادرية، فهو مهرجان تحضره كبار الشخصيات في جميع أنحاء العالم، وكانت فرصة له أن يصنع قاعدة جماهيرية كبيرة في السعودية).

وحول رأيه في صوت كاظم وألحانه، قال (أحب كاظم، ولكن لو كان صوته أحلى بعض الشيء كنا سمعنا منه طربا أحسن)، مضيفا أن (الملحنين نوعان، الأول يبدع جملا غير مطروقة أو يطور هذه الجمل، والآخر يؤلف موسيقى، وأنا أرى أن ألحان كاظم فيها تأليف موسيقي أكثر من أفكار إبداعية).

وحين سأله نيشان بماذا يقصد حين قال في حوار صحفي مع (جريدة الجزيرة) أن كاظم أولى بالجنسية القطرية من الأفارقة أجاب أن مقصده واضح وهي أن كاظم يستاهل هذه الجنسية ليكون بعد ذلك فنان خليجي.

ثم استرسل نيشان في توجيه الأسئلة لفنان العرب ورأيه حول بعض الفنانين الخليجين والعرب وحين سأله عن أحلام قال إن أحلام وصلت للعرب أكثر من الفنانة الكويتية نوال وصوت أحلام خليجي أكثر ولاشك أن نوال متنوعة في أعمالها وهذا يحسب لها إلا أن مشكلة نوال في وضوح مخارج الحروف لديها.

وعن أصالة قال إنه يحب أصالة والتي تمتلك طبقات صوتية متنوعة، وعن نجوى كرم والدويتو المنتظر بينهما أجاب فنان العرب أن نجوى فضلت أن تكتب القصيدة بنفسها وهذا ما لم أفضله لأن القصيدة تحتاج إلى شاعر متخصص في كتابة القصائد التي يبنى عليها دويتو ورجع مؤكدا أن نجوى كرم تمتلك صوت خطير.

وامتدح أيضاً فضل شاكر حين قال إنه يملك إحساساً رائعاً وصوتاً دافئاً. وفي مصر قال فنان العرب أن ما تمتاز به مصر أن الأصوات النسائية أفضل من الأصوات الرجالية مثل أنغام.

فيما قال إن الفنانة فلة وجورج وسوف فيهما جنون فني.

وحول راغب قال إنه ظهر في بداياته بصوت شبابي جميل.

أما عن نانسي عجرم فقال أبو نورة إن نانسي فنانة رقيقة وجميلة وصوتها رقيق وأن تعاونها السعودي القادم يعتبر نقلة فنية لها.

وحين جاء الذكر على هيفاء وهبي قال عبده إن هناك نوعاً من الفن يشاهد فقط وأنها استعراضية أكثر من أنها فنانة وكذلك الحال للفنانة أليسا حين أشار فنان العرب أن عصر الكواكب انتهى ونحن الآن في عصر النجوم وكل نجم له عمر ضوئي محدد ثم ينتهي.

وكشف محمد عبده أسباب رفضه للغناء مع عبدالحليم حافظ وقال يريد حافظ أن نكون على هامش حفلاته وهذا ما أرفضه تماما.

وأكد عبده اعتزازه بدور مصر الريادي في تعليم العرب الفن والطب والهندسة، ولكنه عبر عن اعتزازه بلهجته وإصراره على الوصول لكل العرب من بوابة الغناء باللهجة الخليجية وأشار إلى أنه حارب حتى تسمع الأغنية السعودية.


يتبع الخبر >>>>

MoHaMmAd
26-05-2008, 01:57 PM
>>>

ورأى فنان العرب أن ناصر الصالح من أفضل الملحنين في السعودية وأننا جميعا في خدمة الفن السعودي وأن الخلاف الذي صار مؤخرا بينهما خلاف مهني فقط وأكد عبده أنه لا يعرف الشاعر منصور الشادي ولم يلتقِ به.

وعن أبو بكر سالم بلفقيه قال إنه أفضل من يلحن لنفسه وأن لطيفة ليس لها أي نشاط فني حاليا.

وحول ما تردد عن أن تعاقده مع (روتانا) كان مقابل 250 مليون ريال، وأنه قد وصله شيك على بياض، قال فنان العرب (بالفعل وصلني شيك على بياض، لكني لم أضع المبلغ بعد، غير أننا اتفقنا على مبلغ مناسب)، مشيرا إلى أن علاقته مع (روتانا) جيدة للغاية.

فن الجزيرة (http://www.al-jazirah.com/139236/at2d.htm)

انتهى الخبر مع الشكر للصحفى اللامع عبد الله الهاجري

[line]

ايضا هناك خبر على موقع قناة العربية جاء فيه

قال "قصدت إن الجزيرة العربية خرج منها العظماء"
محمد عبده يعترف بـ"الخطأ" بنسبه الرسول للجنسية السعودية

http://www.alarabiya.net/files/image/large_63786_50097.jpg

دبي- حيان نيوف

قال الفنان السعودي محمد عبده إنه أخطأ بقوله إن الرسول (صلى الله عليه وسلم) سعودي، مؤكدا أنه لم يقصد الإساءة.

وكان الفنان السعودي الشهير يتحدث، خلال مشاركته في برنامج "العراب"، الذي يقدمه الإعلامي نيشان على قناة mbc منذ أيام، عن الابداع في السعودية حيث أشار إلى أنها قلب الجزيرة العربية، وتابع قائلا "الرسول سعودي.."، فأثار دهشة وذهول الحضور في الصالة.


وفي حديث أدلى به لبرنامج "إضاءات" الذي يقدمه الزميل تركي الدخيل ويبث نهاية الأسبوع الجاري، اعترف الفنان محمد عبده أنه أخطأ.

وقال "هذه الكلمة سبق لسان لكن لا يجب أن تؤخذ بعيدا عن سياقها"، وأضاف "أنا كنت أتحدث عن أن الجزيرة العربية التي هي المملكة العربية السعودية التي خرج منها عظماء ومفكرون وأعلام كثيرون وقلت إن النبي خرج من هذه الأرض ودفن بها".

وضرب مثالا: عندما يأتي الناس لزيارة الحرم الشريف يأخذون فيزا للسعودية ويذهبون لزيارة قبر النبي ومسجده.

وقال "لكن أنا أعتبر أنني أخطأت ولم أوفق بالتعبير وهي سبقة لسان ولم أقصد بها الاساءة".

وأكد الزميل تركي الدخيل للعربية.نت أن هذا فقط هو ما أدلى به محمد عبده بخصوص هذه القضية، مشيرا إلى أنه تحدث عن قضايا أخرى مهمة في "حلقة ساخنة" من إضاءات.

وكان كلام الفنان محمد عبده انتشر بشكل كبير في المواقع والمنتديات والصحف، كما تم وضع الجزء الذي يتحدث فيه عن "الرسول" على شبكة الانترنت.

يذكر أن الفنان محمد عبده قال إن 95% من الغناء الموجود على الساحة حاليا حرام شرعا، معتبرا وجود حدود ضيقة لـ"الغناء غير الماجن".

وأشار إلى عدم وجود خلاف على الغناء، غير أن هناك "خلاف" بين العلماء على الموسيقى، متابعا بقوله الموسيقى كانت مهنة وضيعة في الجزيرة العربية، على حد قوله.

وعزا محمد عبده خلال مشاركته في برنامج "العراب"، الذي يقدمه الإعلامي نيشان على قناة mbc كثرة المغنين على الساحة الغنائية العربية بانتشار البطالة في العالم العربي، مؤكدا أن الفن يجب أن يكون رسالة، لكنه الآن مجرد مهنة.


العربية (http://www.alarabiya.net/articles/2008/05/19/50097.html)

MoHaMmAd
26-05-2008, 02:02 PM
في إضاءات محمد عبده: نعم أخطأت


http://www.al-jazirah.com/114145/at1.jpg


الرياض - (د ب أ)

أقرّ فنان العرب محمد عبده بأنه أخطأ في القول في إحدى إجاباته خلال مشاركته في برنامج (العراب) الذي تبثه قناة (إم. بي.سي)، وكانت إجابته لها دلالات دينية ما أثار دهشة وذهول حاضري البرنامج.. ولكن المغني السعودي اعترف في مقابلة مع برنامج (إضاءات) الذي تبثه قناة (العربية) الإخبارية كاملاً الفترة القادمة بأنه أخطأ، وقال (هذه الكلمة سبق لسان لا يجب أن تؤخذ بعيداً عن سياقها). وبحسب موقع (العربية نت) الإليكتروني، أضاف محمد عبده بالقول: (كنت أتحدث عن السعودية التي خرج منها عظماء ومفكرون وأعلام كثيرون، وقلت إن النبي خرج من هذه الأرض ودفن بها). وقال: (أعتبر أنني أخطأت ولم أوفق بالتعبير ولم أقصد الإساءة).

*****

مأزق فنان العرب

لم يكن فنان العرب بحاجة للدخول في دهاليز شائكة تجعله في موقف لا نحسده عليه رغم أنه فنان لا يشق له غبار ويعلم من أين تؤكل الكتف. محمد عبده وصل إلى مرحلة يستطيع من خلالها تقييم أي فنان في الساحة الفنية بالوطن العربي وهو (يفتي) فيها كيفما شاء وأراد، بخبرته الفنية التي لامست الخمسين عاماً، ولكن الدخول في أمور دينية ربما انعكس عليه سلباً وبخاصة من المتربصين بمشوار كبير فنانينا. ثم إننا نتمنى على محمد عبده التريث قليلاً قبل الموافقة على أي حوار تلفزيوني أو إذاعي بخاصة أنه سجل هذا العام رقماً قياسياً له في الظهور الإعلامي، وهو الذي اعتاد الجمهور على (تقنينه) في الظهور.

محمد عبده تعجبه لعبة الإعلام منذ كان فنان مبتدءاً، وهو قالها بطريقة أخرى في لقائه مع (العرّاب) وكأنه يحاول سحب الصحافة لعناوين تشغلهم فترة من الزمن.

لقد ملّ الجميع من الأسئلة المملة التي عافها الجمهور بدءاً من رأي محمد عبده في عبدالمجيد وراشد مروراً بأحلام ووصولاً إلى خالد عبدالرحمن وكاظم الساهر حتى لو أعطى كل يوم رأيا مخالفا لما سبق فهو بحاجة لمن يسأله عما لم يُسأل عنه من قبل.. كما فعل محمود سعد حين استضاف فنان العرب وجعله يقول ما لم يقل من قبل.

فن الجزيرة (http://www.al-jazirah.com/114145/at1d.htm)

MoHaMmAd
26-05-2008, 02:11 PM
قال لـ"إضاءات":"لا يوجد أي فحش في كلمات أغانيً"
محمد عبده: أنا شافعي لكنني لست متعصبا.. وكنت مؤذنا

http://abdu-tarab.com/vb/uploaded/15_1211800248.jpg
دبي- العربية.نت

كشف الفنان السعودي محمد عبده أنه كان مؤذنا في بداية حياته، كما تحدث عن ميله في فترة التسعينيات لجماعة "أهل الدعوة" إحدى الجماعات الإسلامية في السعودية، لأنها كانت تستوعب الجميع، مؤكدا أن حضوره لم يتجاوز "استكشاف المناهج".

وتحدث محمد عبده لبرنامج "إضاءات" الذي يقدمه الزميل تركي الدخيل على قناة "العربية"، ويبث الجمعة 23-5-2008، ويعاد السبت عند منتصف الليل.


ورد الفنان السعودي الشهير على قصة اعتزاله بسبب الالتزام في بداية التسعينيات بالقول: التزامي كان موجودا قبل وبعد ما أسمته الصحافة الاعتزال، وكان موقفي آنذاك إعادة برمجة التفكير، وقررت الالتزام بالواجب الوطني في فترة تهديدات الغزو العراقي.

وقال "كنت أتطلع لاستكشاف بعض الجماعات آنذاك، وكنت أحضر الشيخ أبو بكر الجزائري".

وتابع "في إحدى المرات طلبوا مني أن أرفع أذان المغرب، وقمت بذلك، كما قمت بتلاوة آيات من القرآن.. أنا كنت مؤذنا أصلا في المدرسة والمعهد ومسجد الحارة..".

وأكد محمد عبده أن "أوضح" جماعة بالنسبة له كانت "اهل الدعوة"، مرجعا ذلك "إلى أسلوبها الجميل واستيعابها لكل الناس دون التمييز بين مغن أو غير مغن".

وفي سياق حديثه، قال محمد عبده إن جميع أغانيه تتلاءم مع "خط الفضيلة" ولا يوجد فحش في نصوصها، وقد يوجد بعض الغزل العذري. وأشار إلى أن مذهبه "شافعي" إلا أنه ليس متعصبا ومع أهل السنة والجماعة – على حد تعبيره.

وفي جانب آخر، انتقد الفنان محمد عبده عمل وزارة الاعلام منذ عقود مضت عندما كانت تتأخر في منحه الفسح لأغانيه فكان "يحتال" عليها وينزل الأشرطة للسوق دون موافقتها.

وكان الفنان السعودي الشهير قال، خلال مشاركته في برنامج "العراب"، الذي يقدمه الإعلامي نيشان على قناة mbc منذ أيام، إن "الرسول سعودي.."، فأثار دهشة وذهول الحضور في الصالة.

وفي حديثه لـ "إضاءات" قال الفنان السعودي إن ما قاله "سبق لسان" وجاء من باب "الحماس الوطني" تجاه السعودية. وقال "كانت إجابتي غير موفقة".

العربية (http://www.alarabiya.net/articles/2008/05/21/50194.html)

[line]

وبكذا انهيت معكم بعض من هذه الاخبار الخاصة فيما تتعلق بمشاركته ف العراب وبرنامج اضاءات

احترامي